English  
 
                    بحث
                    مواقع مفيدة
                     
                     
                     
                    تفاصيل الخبر

                    ورشة عمل في هيئة الأوراق المالية للتوعية بفرص الاستفادة من إصدار وإدراج إيصالات إيداع الشركات المساهمة الأردنية في البورصات الأجنبية
                     
                    نشر بتاريخ : 15/03/2017

                    مندوباً عن رئيس هيئة الأوراق المالية محمد صالح الحوراني افتتح عضو مجلس مفوضي الهيئة مازن الوظائفي في مبنى الهيئة صباح اليوم ورشة عمل نظمتها شركة الموارد للوساطة المالية، إحدى الشركات التابعة لبنك الاستثمار INVESTBANK، بالشراكة مع بورصة لندن، ودويتشه بنك، وبالتعاون مع بورصة عمان، تحت عنوان "إصدار وإدراج إيصالات الإيداع "، بحضور مدير الشؤون التجارية في مؤسسة الخدمات المالية التابعة لإدارة التجارة الدولية للحكومية البريطانية سليم قوادري، وعدد من الخبراء في بورصة لندن، ودويتشة بنك، وكبار المدراء والموظفين في مؤسسات سوق رأس المال، وعدد من كبار المستثمرين، ومن شركات الوساطة والخدمات المالية والإعلاميين والمهتمين. وقال الوظائفي إن الورشة تهدف إلى نشر التوعية بالفرص الاستثمارية وبأهمية إيصالات الإيداع التي تم تنظيم التعامل بها بموجب التعليمات الجديدة التي أصدرتها الهيئة مؤخراً من خلال قيام خبراء دوليين باستعراض إجراءات طرح هذه الأدوات المالية وآلية تسجيلها وتداولها في بورصة لندن والأبعاد القانونية لذلك، بالإضافة إلى التأثير الإيجابي على أسهم الشركة الأردنية التي تنوي إصدار إيصالات إيداع في البورصات العالمية من خلال الوصول إلى كبار المستثمرين في الخارج والاستفادة من السيولة المتوفرة في هذه البورصات وما يمكن أن يتحقق عبر الانفتاح على الأسواق المالية الدولية. كما أشار إلى أهم التطورات التنظيمية والتشريعية التي شهدها السوق مؤخراً وإلى جهود الهيئة في الارتقاء بالأطر التشريعية والتنظيمية في السوق بما يعزز المناخ الاستثماري وحماية المستثمرين فيه بما ذلك إعداد التعديلات على قانون الأوراق المالية وإصدار تعديل العديد من التشريعات المنظمة للسوق وإطلاق الأنظمة الإلكترونية وإعداد خطة استرايجية وخارطة طريق لتطوير سوق رأس المال وفق أحدث المعايير والممارسات الدولية. وأعرب عن ترحيبه بلقاء الحضور وسعادته لاستضافة الهيئة لورشة العمل التي تأتي ضمن مساعي الهيئة لنشر ثقافة الاستثمار والتوعية المالية والتعريف بالفرص التي وفرتها التشريعات الجديدة بشكل عام ومنها تعليمات إصدار وإدراج إيصالات إيداع أسهم الشركات المساهمة العامة الأردنية. من جانبه استعرض المدير التنفيذي لبورصة عمان نادر عازر المستجدات في بورصة عمان لاسيما تحويلها إلى شركة مساهمة عامة تملكها الحكومة بالكامل فضلاً عن متابعة تنفيذ خطتها الاستراتيجية للأعوام 2016-2018، التي تتضمن مشاريع مهمة مثل تطبيق أنظمة جديدة إلكترونية في مجالات التداول والرقابة والإفصاح باستخدام لغة XBRL للشركات المدرجة وشركات الوساطة المالية بالإضافة إلى إطلاق مؤشر لبورصة عمان بالتعاون مع مؤسسات دولية متخصصة. كما ستقوم البورصة بعمل عروض ترويجية للشركات الأردنية، والعمل مع هيئة الأوراق المالية وكافة الأطراف المعنية لرفع تصنيف بورصة عمان إلى سوق ناشئة. وفي السياق نفسه قال مدير الشؤون التجارية في مؤسسة الخدمات المالية التابعة لإدارة التجارة الدولية للحكومية البريطانية سليم قوادري" إن الحكومة البريطانية ومركز الخدمات المالية الدولية ملتزمة بصورة كاملة بدعم وتعزيز قطاع الأوراق المالية. وأضاف بأن الحكومة البريطانية منفتحة على قطاع الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ودورنا في هذه المسألة يتمثل بدعم ومساندة التجارة والاستثمار مع دول المنطقة". وتعليقاً على مشاركة بورصة لندن في الورشة قال رئيس قسم الشركات الكبرى في بورصة لندن الخبير الدولي توم أتنبورو " إننا سعيدون بالتطورات الأخيرة في أسواق رأس المال في الأردن، كما إننا نؤمن بوجود فرصة ممتازة للعمل بالشراكة مع سوق عمان المالي لعرض الشركات الأردنية أمام المستثمرين العالميين الذين يتخذون لندن مركزاً لهم، مؤكداً أن عدد الشركات المساهمة العامة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المدرجة في بورصة لندن وصل إلى 37 شركة بلغت قيمتها السوقية مجتمعة ما يعادل 66 مليار دولار" . من جهة أخرى قال مدير تطوير المنتجات وإيصالات الإيداع في دويتشة بنك، بيتر غوتكة " لقد رحبت أسواق رأس المال العالمية بالعديد من الشركات الرائدة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الوقت الذي يتزايد فيه الاهتمام من قبل المستثمرين والمصدرين بإيصالات الإيداع على أساس أنها أحد الوسائل الرئيسية لزيادة رأس المال من خلال الإدراج في بورصات عالمية بما فيها لندن، موضحاً أن إيصالات الإيداع العالمية من شأنها أن توفر سبل الوصول إلى مجموعات استثمارية جديدة وتعمل على توسيع قاعدة المستثمرين في أسهم الشركات المصدرة ممايعزز قيم أسهمها وسيولتها في السوق المحلي".

                     
                     
                     
                    إرسال لصديق إطبع هذه الصفحة إتصل بنا