English    
 
                    بحث
                    مواقع مفيدة
                     
                     
                    العلاقات الدولية  
                     

                    من التطورات الهامة المتعلقة بعلاقة الهيئة بـIOSCO وبحضورها على المستوى الدولي إبلاغها من قبل اللجنة الخاصة في المنظمة باستيفائها لكافة الشروط والمعايير التي تؤهلها للانضمام للدول الموقعة على المذكرة متعددة الأطراف IOSCO MMOU، حيث من المقرر أن تتم الموافقة النهائية من قبل اللجنة العليا المعنية في IOSCO خلال شهر شباط من عام 2008، ومذكرة IOSCO MMOU هي مذكرة تعاون دولية أعدتها منظمة IOSCO تحدد أطر التعاون وتبادل المعلومات بين الجهات الرقابية الأعضاء وفق معايير وأسس محددة تعتمد المعايير الدولية، وتهدف إلى تحقيق الالتزام بالتشريعات المطبقة في أسواق الدول الأعضاء وحماية المستثمرين فيها وتعزيز الإفصاح والشفافية ومنع الممارسات غير القانونية والجرائم المالية في الأسواق الدولية.

                     ويعتبر قبول الهيئة ضمن الموقعين على هذه المذكرة انجاز هام لها ولسوق رأس المال الوطني ومؤشر على مدى التزامها بالمعايير الدولية في اعتمادها للتشريعات والأطر التنظيمية في سوق رأس المال، مما سينعكس إيجابا على مدى الثقة في سوق رأس المال الوطني وفي الأطر التشريعية والتنظيمية فيه ويعزز من مكانته على الصعيد الدولي، خاصة وان الانضمام إلى هذه المذكرة هي إحدى المؤشرات المعتمدة من المؤسسات الدولية وعلى وجه الخصوص البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ضمن برنامج Financial Sector Assessment Program-(FSAP) على مدى الالتزام بالمعايير الدولية. وان الانضمام إلى الموقعين على هذه المذكرة أصبح احد العوامل الهامة التي تستند إليها هذه المؤسسات الدولية والعديد من المؤسسات المالية والاستثمارية الدولية لتعزيز تصنيف أسواق الدول في العالم والدلالة على متانة الأطر التشريعية والرقابية فيها مما يزيد الثقة فيها ويعزز جاذبيتها للاستثمارات الخارجية. وجاءت هذه الموافقة بعد عملية تقييم دقيقة ومفصلة للأطر التشريعية والتنظيمية التي أصدرتها الهيئة في سوق رأس المال من قبل لجان خاصة في IOSCO مكونة من خبراء دوليين، حيث عملوا كخطوة أولى على دراسة طلب الهيئة للانضمام للموقعين على المذكرة والذي أعدته الهيئة دون الاستعانة بالمساعدة الفنية التي عرضتها IOSCO على الدول الناشئة، والذي جاء في أكثر من (130) صفحة متضمناً وصفاً تفصيلياً لكافة النواحي الفنية والتشريعية والتنظيمية المعتمدة من قبل الهيئة في سوق رأس المال ذات العلاقة بالشروط والأسس الموضوعة من قبل IOSCO لقبول عضوية أي جهة رقابية ضمن الموقعين على المذكرة، تبعها بعد ذلك مرحلة استفسار وطلب إيضاحات من الهيئة تم بعدها رفع تقرير إلى اللجنة العليا الخاصة والتي أقرت بدورها أن الهيئة حققت كافة الشروط والأسس المعتمدة من قبل IOSCO.

                    يذكر أن المنظمة الدولية تشترط حالياً للموافقة على عضوية أية جهة رقابية جديدة أن تكون قد حققت كافة الشروط والأسس التي تطلبها المذكرة، كما منحت الأعضاء الحاليين غير المنضمين للموقعين على المذكرة أو الذين تم رفض طلبهم أو تعليقه، مهلة حتى نهاية العام 2010 لاستيفاء كافة الشروط والأسس التي وضعتها المذكرة.

                     وبذلك تصبح الهيئة ضمن قائمة الموقعين التي تضم في غالبيتها الدول ذات الأسواق المتقدمة من بينها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا واليابان وفرنسا وتكون الهيئة العربية الثانية التي تحقق شروط المذكرة.

                     وللترويج لسوق رأس المال الوطني عقدت الهيئة ومؤسسات سوق رأس المال بالتعاون مع بورصة لندن ندوة استثمارية خاصة بسوق رأس المال الأردني تحت عنوان Jordan Capital Market Day في مدينة لندن، وبمشاركة ثمان شركات مساهمة عامة أردنية وأكثر من (49) مؤسسة استثمارية بريطانية. وكانت هذه الندوة فرصة كبيرة للشركات الأردنية للالتقاء بالمستثمرين البريطانيين وعرض فرص الاستثمار في السوق.

                     كما عقدت الهيئة ومؤسسات السوق لقاء ترويجياً لتشجيع الاستثمار الأجنبي في سوق رأس المال الوطني في مدينة نيويورك بالتعاون مع بنك نيويورك The Bank of New York Mellon خلال الفترة من 3-4 تشرين الأول من عام 2007. وعقد اللقاء بمشاركة شركات أردنية مدرجة في بورصة عمان تمثل مؤسسات مالية وصناعية كبرى، وحضور رؤساء مجالس الإدارة والمدراء التنفيذيين لمؤسسات سوق رأس المال، إضافة إلى أكثر من (80) مدير استثمار يمثلون اكبر الشركات والصناديق الاستثمارية الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية.

                    التواصل العربي والدولي

                    1.   وضعت مؤسسة ستاندرد اند بورز S&P الأردن في المرتبة (3) بين الأسواق الناشئة، 2005.
                    2.  صندوق CalPERS رفع رتبة السوق إلى (10) بين (27) سوقاً ناشئاً مستهدفاً للاستثمار فيها.
                    3. ارتفعت ملكية غير الاردنيين في الشركات المساهمة العامة هذا العام لتبلغ نهاية شهر تموز (50.9%) من القيمة السوقية في البورصة.
                    4. استقبال وفود من دول عربية ودولية منها وفد من هيئة الرقابة المالية الصينية وهيئة الرقابة النيوزلندية وسوق الأوراق المالية الليبي وهيئة الرقابة الماليزية والبنك المركزي الماليزي وسوق فلسطين والهيئة العامة لسوق المال من سلطنة عمان بالإضافة إلى عدة وفود من الجمهورية العربية السورية.
                    5. استقبال طلبة الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة وعقد لقاءات مع طلبة الماجستير من جامعة Marsiellei-Provence-Aix الفرنسية.
                    6. اختيار هيئة الأوراق المالية الأردنية أول رئيس لمجلس اتحاد هيئات الرقابة العربية على أسواق المال والذي تأسس بتاريخ 31/1/2007.
                    7. تقرير البنك الدولي في 14/2/2005 عن الحوكمة المؤسسية تجاوزت نسبتها في الأردن المعدل العالمي المعتمد من البنك الدولي ومؤسسة OECD.
                    8. توقيع مذكرات تفاهم جديدة في العام 2007 وبداية العام 2008 ما بين الهيئة ونيوزلندا، والصين ورومانيا.
                    9. قبول هيئة الأوراق المالية من قبل المنظمة الدولية لهيئات الرقابة IOSCO ضمن الموقعين على مذكرة التعاون الدولية متعددة الأطراف IOSCO Multilateral Memorandum of Understanding ما بين الدول الأعضاء في المنظمة.
                    10. زيارة عمدة مدينة لندن اللورد الدرمان ديفيد لويس إلى هيئة الأوراق المالية ومؤسسات سوق رأس المال.
                    11. عقد لقاءاً ترويجياً لتشجيع الاستثمار في سوق رأس المال الوطني في بورصة لندن، ومدينة نيويورك بالتعاون مع بنك نيويورك The Bank of New York Mellon وشركة أرباخ جريسن Auerback Grayson..

                    للأعلى


                    إرسال لصديق إطبع هذه الصفحة إتصل بنا
                    رجوع